grandhunters

منتدى الصيد المصرى (منتدى عربى يتناول كل ما يخص الصيد والاسلحه)


    اعظم صياد فى الاسلام

    شاطر
    avatar
    ادهم محمود محمد

    عدد المساهمات : 152
    نقاط : 229
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/12/2010
    العمر : 55
    الموقع : جدة المملكة العربية السعودية

    اعظم صياد فى الاسلام

    مُساهمة من طرف ادهم محمود محمد في الجمعة ديسمبر 31, 2010 7:37 pm

    اعضم صياد فى الاسلام
    ________________________________________

    حمزة بن عبد المطلب
    صياد ألآسود
    هو حمزة بن عبد المطلب بن هاشم من اشهر صيادى الاسود فى جزيرة العرب ،وكان يقال له أسد الله وأسد رسوله يكنى أبا عمارة، وهو شقيق صفية بنت عبد المطلب أم الزبير، عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخوه من الرضاعة أرضعتهما ثويبة مولاة أبي لهب وأرضعت أبا سلمة بن عبد الأسد وكان حمزة رضي الله عنه وأرضاه أسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بسنتين وقيل: بأربع سنين والأول أصح.

    له من الأبناء "عمارة، ويعلي، وأمامة، وسلمى، وفاطمة، وأمة الله.

    حاله في الجاهلية:

    شهد حمزة حرب الفجار الثاني، وكانت بعد عام الفيل بعشرين سنة، وبعد موت أبيه عبد المطلب باثنتي عشرة سنة، ولم يكن في أيام العرب أشهر منه ولا أعظم، وتعد " حرب الفجار" أول تدريب عملي بالنسبة لحمزة ـ رضي الله عنه ـ مارس فيها التدريب العملي على استخدام السلاح وعاش في جو المعركة والحرب الحقيقية، وكان عمره آنذاك نحو اثنتين وعشرين سنة،
    كان مغرمًا بالصيد والقنص، وصيد الاسود ، مما يدل على مهارته في الفروسية والرمي.

    كان لحمزة رضي الله عنه دور بارز في زواج النبي صلى الله عليه وسلم بخديجة بنت خويلد رضي الله عنه:

    ... وحدثها ميسرة عن قول الراهب وعن ما كان يرى من إظلال الملكين إياه وكانت خديجة رضي الله عنها امرأة حازمة شريفة لبيبة مع ما أراد الله بها من كرامتها فلما أخبرها ميسرة بما أخبرها بعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت له يا ابن عم إني قد رغبت فيك لقرابتك ووسطك في قومك وأمانتك وحسن خلقك وصدق حديثك ثم عرضت عليه نفسها

    وكانت خديجة يومئذ أوسط نساء قريش نسبا وأعظمهن شرفا وأكثرهن مالا كل قومها كان حريصا على ذلك منها لو يقدر عليه فلما قالت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر لأعمامه فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب حتى دخل على خويلد بن أسد فخطبها إليه فتزوجها.
    قصة إسلامـه

    عن ابن إسحاق قال حدثني رجل من أسلم، وكان واعيه، أن أبا جهل اعترض لرسول الله صلى الله عليه وسلم عند الصفا فآذاه وشتمه، وقال فيه ما يكره من العيب لدينه والتضعيف له، فلم يكلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومولاة لعبد الله بن جدعان التيمي في مسكن لها فوق الصفا تسمع ذلك، ثم انصرف عنه فعمد إلى نادي قريش عند الكعبة فجلس معهم، ولم يلبث حمزة بن عبد المطلب أن أقبل متوشحا قوسه راجعا من قنص له، وكان إذا فعل ذلك لم يمر على نادي قريش وأشدها شكيمة وكان يومئذ مشركا على دين قومه فجاءته المولاة وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ليرجع إلى بيته فقالت له يا أبا عمارة لو رأيت ما لقي بن أخيك محمد من أبي الحكم آنفا وجده ها هنا فآذاه وشتمه وبلغ ما يكره ثم انصرف عنه، فعمد إلى نادي قريش عند الكعبة فجلس معهم ولم يكلم محمد، فاحتمل حمزة الغضب لما أراد الله من كرامته، فخرج سريعا لا يقف على أحد كما كان يصنع يريد الطواف بالبيت متعمدا لأبي جهل أن يقع به فلما دخل المسجد نظر إليه جالسا في القوم، فأقبل نحوه حتى إذا قام على رأسه رفع القوس فضربه على رأسه ضربة مملوءة، وقامت رجال من قريش من بني مخزوم إلى حمزة لينصروا أبا جهل فقالوا ما نراك يا حمزة إلا صبأت، فقال حمزة وما يمنعني وقد استبان لي ذلك منه أنا أشهد أنه رسول الله وأن الذي يقول حق فوالله لا أنزع فامنعوني إن كنتم صادقين فقال أبو جهل: دعوا أبا عمارة، لقد سببت ابن أخيه سبا قبيحا ومر حمزة على إسلامه وتابع يخفف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أسلم حمزة علمت قريش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد عز وامتنع وأن حمزة سيمنعه فكفوا عن بعض ما كانوا يتناولونه وينالون منه فقال في ذلك سعد حين ضرب أبا جهل فذكر رجزا غير مستقر أوله ذق أبا جهل بما غشيت قال ثم رجع حمزة إلى بيته فأتاه الشيطان فقال أنت سيد قريش اتبعت هذا الصابئ وتركت دين آبائك للموت خير لك مما صنعت فأقبل على حمزة شبة فقال ما صنعت اللهم إن كان رشدا فاجعل تصديقه في قلبي وإلا فاجعل لي مما وقعت فيه مخرجا فبات بليلة لم يبت بمثلها من وسوسة الشيطان حتى أصبح فغدا على رسول اللهصلى الله عليه وسلم فقال ابن أخي إني وقعت في أمر لا أعرف المخرج منه وأقامه مثلي على ما لا أدري ما هو أرشد هو أم غي شديد فحدثني حديثا فقد استشهيت يابن أخي أن تحدثني فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره ووعظه وخوفه وبشره فألقى الله في نفسه الإيمان كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أشهد إنك لصادق شهادة المصدق والمعارف فأظهر يا بن أخي دينك فوالله ما أحب أن لي ما ألمعت الشمس وأني على ديني الأول قال فكان حمزة ممن أعز الله به الدين.

    ولما أسلم حمزة قال أبياتاً منها:

    حمدت الله حين هدى فؤادي... إلى الإسلام والدِّين الحنيف

    لدينٌ جاء من ربٍ عزيزٍ... خبيرٍ بالعباد بهم لطيف

    إذا تليت رسائله علين... تحدر دمع ذي اللب الحصيف

    رسائل جاء أحمد من هداه... بآيات مبينة الحروف

    وأحمد مصطفى فينا مطاع... فلا تغشوه بالقول العنيف

    فلا والله نسلمه لقوم... ولما نقض فيهم بالسيوف

    ونترك منهم قتلى بقاع... عليها الطير كالورد العكوف

    وقد خبرت ما صنعت ثقيف... به فجزى القبائل من ثقيف

    إله الناس شر جزاء قوم... ولا أسقاهم صوب الخريف

    وكان إسلام حمزة في السنة الثانية من مبعث رسول الله، وقيل بل أسلم بعد دخول النبي دار الأرقم في السنة السادسة من البعثة، ونرجح الرواية الأولى لإجماع المصادر عليه.

    وبعد إسلامـه، حضر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وكان أول لواء يعقد في الإسلام لحمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه حينما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاثين رجلاً من المهاجرين يعترض عيرًا لقريش قد جاءت من الشام تردي مكة،ـ وفيها أبو جهل في 300 رجل، فبلغوا ساحل البحر، والتقى الجانبان، ولم يقتتلو، ولكن المسلمين كانوا قد أثروا في معنويات قريش، إذ أنهم تخلوا عن القتال بالرغم من تفوق المشكرين عليهم تفوقًا ساحقً، وبهذه السرية بدأ فرض الحصار الاقتصادي على قريش بتهديد طريق مكـة ـ الشام الحيوي لتجارة قريش تهديدًا خطيرً..

    حمزة رضي الله عنه في غزة بـدر:

    قبل نشوب المعركة، خرج أحد المشركين ( الأسود بن عبد الأسد) وكان رجلاً شرسًا سيء الخلق، فقال ( أعاهد الله لأشربن من حوضهم أو لأهدمنه، أو لأموتن دونه ) فخرج إليه حمزة فأطار قمده وهو دون الحوض، فوقع على ظهره، ثم قتله حمزة في الحوض، ولما دعا " عتبة وشيبه والوليد" إلى المبارزة، خرج "حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث لمبارزتهم، فبارز حمزة شيبه، ولم يلبث أن قتله.

    أبلى حمزة رضي الله عنه بلاءًا عظيمًًا يوم بدر، وكان يقاتل بسيفين، وكان دوره بارزًا للغاية، فقد قتل أشجع شجعان قريش، وأكثرهم إقدامً، ذلك الذي تحدى المسلمين في محاولة الشرب من حوضهم أو هدمه، وقتل شيبة وعتبة ابني ربيعة وهما من أشراف قريش وشجعانه، وبذلك أثر أعمق الأثر في معنويات قريش، فانهارت معنوياتهم..

    لقد كان حمزة بطل غزوة بدر الكبرى، مما شدد من النقمة عليه، واستهدفوا حياته في غزوة أحد..

    في بني قينقاع:

    لما عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر أظهرت اليهود له الحسد بما فتح الله عليه، فبغوا عليه ونقضوا عهدهم معه، وبينما هم كذلك إذ جاءت امرأة مسلمة إلى سوقهم، فجلست عند صائغ لأجل حلي له، فجاء رجل منهم فأظهر عورته، فقام إليه رجل من المسلمين فقتله، فغزاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحصنوا بحصونهم، فحاصرهم 15 ليلة فنزلوا على حكمه، فأجلاهم إلى أذرعات، وكان حمزة رضي الله عنه هو حامل لواء النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المعركة.


    من مواقفه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

    عن عبد الله بن عمرو قال جاء حمزة بن عبد المطلب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله اجعلني على شيء أعيش به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا حمزة نفس تحييها أحب إليك أم نفس تميتها قال بل نفس أحييها قال عليك بنفسك.

    يطلب من الرسول صلى الله عليه وسلم رؤية جبريل:

    وأخرج ابن سعد والبيهقي في الدلائل عن عمار بن أبي عمار

    أن حمزة بن عبد المطلب قال: يا رسول الله أرني جبريل على صورته

    قال " إنك لا تستطيع أن تراه

    قال: بلى فأرنيه

    قال: فاقعد

    فقعد فنزل جبريل على خشبة كانت الكعبة يلقي المشركون عليها ثيابهم إذا طافوا فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ارفع طرفك

    فانظر فرفع طرفه فرأى قدميه مثل الزبرجد الأخضر فخر مغشيا عليه.


    في غزوة أحـد.. سيد الشهداء

    لما كانت غزوة أحد، والتحم الفريقان، يذكر قاتل حمزة ( وحشي): كنت غلاما لجبير بن مطعم وكان عمه طعيمة بن عدي قد أصيب يوم بدر فلما سارت قريش إلى أحد قال لي جبير: إن قتلت حمزة عم محمد بعمي فأنت عتيق. قال: فخرجت مع الناس وكنت رجلا حبشيا أقذف بالحربة قذف الحبشة قلما أخطئ بها شيئا فلما التقى الناس خرجت أنظر حمزة وأتبصره حتى رأيته في عرض الناس مثل الجمل الأورق يهد الناس بسيفه هدا ما يقوم له شيء فوالله إني لأتهيأ له أريده وأستتر منه بشجرة أو حجر ليدنو مني إذ تقدمني إليه سباع بن عبد العزى فلما رآه حمزة قال: له هلم إلي يا ابن مقطعة البظور. قال: فضربه ضربة كأن ما أخط. رأسه قال: وهززت حربتي حتى إذا رضيت منها دفعتها عليه فوقعت في ثنته. حتى خرجت من بين رجليه وذهب لينوء نحوي فغلب وتركته وإياها حتى مات ثم أتيته فأخذت حربتي ثم رجعت إلى العسكر فقعدت فيه ولم يكن لي بغيره حاجة وإنما قتلته لأعتق.

    فلما رأته ( هند بنت عتبة) بقرت بطنه رضي الله عنه ـ ومثلت به، لأنه كان قد قتل أباها في بدر، وسميت بآكلة الأكباد.: لما كان يوم أحد جعلت هند بنت عتبة النساء معها يجدعن أنوف المسلمين ويبقرن بطونهم ويقطعن الآذان إلا حنظلة فان أباه كان من المشركين و بقرت هند عن بطن حمزة فأخرجت كبدة وجعلت تلوك كبده ثم لفظته فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " لو دخل بطنها لم تدخل النار "

    وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتمس حمزة، فوجده ببطن الوادي قد بُقر بطنه عن كبده، ومًثٍّل به، فحزن عليه النبي صلى الله عليه وسلم، فلما رأى المسلمون حزن رسول الله وغيظه على من فعل بعمه ذلك قالو: والله لئن أظفرنا الله بهم يومًا من الدهر، لنمثلن بهم مثلة لم يمثلها أحد من العرب، و عن أبي هريرة قال وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمزة وقد قتل ومثل به فلم يرى منظرا كان أوجع لقلبه منه فقال: " رحمك الله أي عم فلقد كنت وصولا للرحم فعولا للخيرات فوالله لئن أظفرني الله بالقوم لأمثلن بسبعين منهم ". قال فما برح حتى نزلت: " وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ". النحل: 126 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " بل نصبر ". وكفر عن يمينه، ونهى عن المثلة.

    وكان يوم قتل ابن تسع وخمسين سنه ودفن هو و ابن أخته عبد الله ابن جحش في قبر واحد.

    ـ عن عكرمة عن بن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم دخلت الجنة البارحة فنظرت فيها فإذا جعفر يطير مع الملائكة وإذا حمزة متكئ على سرير صحيح الإسناد

    ـ عن محمد بن كعب القرظي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قتل حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم جنبا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غسلته الملائكة صحيح الإسناد

    ـ عن علي قال ( إن أفضل الخلق يوم يجمعهم الله الرسل وأفضل الناس بعد الرسل الشهداء وإن أفضل الشهداء حمزة بن عبد المطلب )

    بعض ما قيل في رثائه:

    قال عبد الله بن رواحه:

    بكت عيني وحق لها بكاه... وما يغني البكاء والعويل

    على أسد الإله غداة قالو... لحمزة ذاكم الرجل القتيل

    أصيب المسلمون به جميع... هناك وقد أصيب به الرسول

    أبا بعلي لك الأركان هدت... وأنت الماجد البر الوصول

    عليك سلام ربك في جنان... يخالطها نعيم لا يزول

    ألا يا هاشم الأخيار صبر... فكل فعالكم حسن جميل

    رسول الله مصطبر كريم... بأمر الله ينطق إذ يقول

    ألا من مبلغ عني لؤي... فبعد اليوم دائلة تدول

    وقبل اليوم ما عرفوا وذاقو... وقائعنا بها يشفي الغليل

    نسيتم ضربنا بقليب بدر... غداة أتاكم الموت العجيل

    وعتبة وابنه خرا جميع... وشيبة عضه السيف الصقيل

    ألا يا هند لا تبدي شمات... بحمزة إن عزكم ذليل

    ألا يا عند فابكي لا تملي... فأنت الواله العبري الهبول



    هو الصحابى الكريم الذى سماه النبى "ص" بسيد الشهداء – أنه الصحابى الذى أخذ على عاتقه الدفاع عن الرسول الأمين "ص" إنه الصحابى الذى كان إسلامه نصراً لدين الله ورسوله – إنه الصحابى الذى كان بالمرصاد لأبى جهل – إنه الصحابى الذى قاتل قتال الأبرار يوم بدر وفى أحد كان يقاتل بسيفين – إنه الصحابى الذى كان يحصد رقاب المشركين فى يوم أحد – إنه الصحابى صاحب الكرمة العظمى بعد موته لما فتحوا قبره فضربوا الأرض بمسحاة فأصابت رجله فخرج منها دم – إنه سيد الشهداء يوم القيامة – إنه الصحابى الذى كان أخوا النبى "ص" فى الرضاعة .. إنه الصحابى الذى عرف بين أهل التوحيد بأنه أسد الله وأسد رسوله إنه الصحابى الذى جعل الله روحه فى أجواف طير أخضر يرد أنهار الجنة ثم تأوى هذه الطيور إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش وأنه صاحبينا اليوم أخوتاه أحد اعمام النبي " صلى الله عليه وسلم



    قصة إسلامه :

    ايها الأخوة الكرام إن الله تعالى إذا أراد بعبد خيرا يسير له اسبابه لهداية – روى الطبراني مرسلا ورجاله رجال الصحيح عن محمد بن كعب القرظي قال : كان إسلام حمزة " رضي الله عنه " حمية وكان رجلا راميا وكان يخرج من الحرم أى المكي فيصطاد فإذا رجع مّ بمجلس قريش وكانوا يجلسون عند الصفا والمروة فيمر بهم فيقول رميت كذا وكذا ثم ينطلق إلى منزله – فأقبل من رمية ذات مرة فلقيته امرأة فقالت لخ يا أبا عمارة لقد فعل أبو جهل كذا وكذا بابن أخيك [ تقصد رسو الله " صلى الله عليه وسلم " ] فقال: هل رآه أحد ؟ قالت إى والله لقد آه أناس . فأقبل حتى أنتهى إلى مجلس عند الصفا والمروة وقوم جلوس وفيهم أبو جهل فاتكأ على قوسه ثم جمع قوته وأمسك بالقوس وضرب به بين أذنى أبو جهل ثم قال خذها بالقوس واخرى بالسيف 0 أشهد الا إله إلا الله وأنه محمداً رسول الله " صلى الله عيه وسلم " وأنه جاء بالحة من عند الله – وفي رواية أن ابا الجهل لما اعترف الرسول – صلى الله عليه وسلم – فأخبرت زوج الحمزة زوجها الحمزة – وهكذا نستطيع القول إن الأفق المتلبد بالسحب قد يتولد منه برق يضئ ولقد كان لإسلامه اولا حمية وأنقة ولكن بعد ذلك شرح الله صدره بنور اليقين فاستمسك بالعروة الوثقى وصار من أفاضل المؤمنين ومنذ تلك اللحظة التى اعلن فيها إسلامه ظل ملازما للحبيب " صلى الله عليه وسلم " ملازمة الرجل لظله فلا يفارقه في جلسه وترحاله .


    كان إسلام الحمزة " رضي الله عنه " نصراً :

    إن مكة كانت تغط في نومها بعد يوم مليئ بالسعي والكد والقرشيون يتقلبون في مضاجعهم هاجعين غير واحد في عن مضجعه – لانه كان على موعد مع الله تبارك وتعالى كان هذا العابد محمد بن عبد الله وإن قالت زوجته بسفقتها هون على نفسك وخذ حظك من النوم – كان يقول لها – لقد انقض عهد النوم يا خديجة ولم يكن أمره مدارّ من قريشا بعد فقد كان الذين آمنوا به يومئذ قليل ومع قلتهم كانوا ضعفاء 0 ةلكن إسلام الحمزة جعل من قلتهم كثرة فقد أغرى إسلامه الكثير ممن حدثتهم أنفسهم بالإسلام – وجعل إسلام الحمزة من ضعفهم قوة – هكذا أعز الله الإسلام بحمزة ووقف شامخاً قويا يزود عن رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وعن المستضعفين من أصحابه لقد كان إسلامه درعاً واقياً للمسلمين وكان اغراء ناجحاً لكثير من القبائل التي قادها إسلام حمزة اولاً ثم إسلام عمر بن الخطاب بعد ذلك إلى الإسلام قد خلت فيه افواجاً – ومنذ أسلم حمزة نذر كل عافيته وبأسه وحياته لله ولدينه حتى خلع عليه النبي " صلى الله عليه وسلم " هذا اللقب العظيم " حمزة أسد الله وأسد رسوله " اسناده صحيح ورواه الحاكم في المستدرك . وانظر فضائل الصحابة للعدوى .


    حمزة صاحب العقل الراجح :

    لقد كان الحمزة يحمل عقلا نافذاً وضميراً مستقيما – فحين عاد إلى بيته بعد إعلان إسلامه امام سادات قريش – لما عاد إلى بيته جلس يفكر كيف اعلن إسلامه .. ومتى ؟ لقد اعلنه في لحظة من لحظات الحمية والغضب والانفعال لقد ساءه أن يساء ابن أخيه ويظلم دون أن يجد له ناصرا فغضب له فأخذته الحمية لتشرف بني هاشم فتشج رأسى أبي جهل وصرخ في وجهه بإسلامه صحيح أنه لا يشك لحظة في صدق محمد بن أخيه ولا في نزاهة قصره – ولكن أيمكن للمرء ان يستقبل دينا جديداً وما يفرضه من مسئوليات وتبعات في لحظة غضب مثلما صنع حمزة الآن ؟ وشرع يفكر – قال حمزة – لقد أتيت الكعبة وتضرعت على فراق دين آبائي وقومي وبتّ من الشك في أمر عظيم لا أكتحل بنوم – فما إن تضرعت إلى الله الا وقد شرح الله صدري للحق واذهب عني الريب – وغدوت إلى رسول الله " صلى الله عليه وسلم " فأخبرته بما كان من أمرى . فدعا الله لي أن يثبت على الايمان قلبي – وهكذا أسلام حمزة إسلام اليقين .


    فضائله :

    1- روى الحاكم في المستدرك عن جابر بن عبد الله عن النبي " صلى الله عليه وسلم " قال " سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب " والحديث حسن بمجموع طرقه
    2- وروى الحاكم – واسناده صحيح عن سعد بن أبي وقاص " رضي الله عنه " قال [ كان حمزة بن عبد المطلب يقاتل يوم أحد بين يدى النبي " صلى الله عليه وسلم " ويقول " أنا أسد الله " ]


    صفحات مضيئة من جهاد الحمزة –" رضي الله عنه " :

    إن أول سرية خرج فيها المسلمون للقاء العدو كان أميرها حمزة سرية تعرف بسرية سيف البحر..
    سرية سيف البحر : ففي شهر رمضان سنة 1 هجريا أرسل رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وأمّر عليها حمزة بن عبد المطلب وبعثه في رجلاً من الانصار يعترض عيزا لقريش جاءت من الشام وفيها أبو جهل بن هشام في ثلاثمائة رجل فبلغوا سيف البحر من ناحية العيص [ بالكسر ] فالتقوا واصطفوا للقتال فمشي مجدي بن عمرو الجهني – وكان حليفا للفريقين جميعا – بين هؤلاء وهؤلاء حتى حجز بينهم فلم يقتتلوا [ أنظر سيرة ابن هشام ] .

    avatar
    galal khalifa

    عدد المساهمات : 604
    نقاط : 773
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 23/11/2010
    العمر : 53
    الموقع : القاهرة

    رد: اعظم صياد فى الاسلام

    مُساهمة من طرف galal khalifa في الجمعة ديسمبر 31, 2010 9:20 pm

    الذهبي صاحب الموضوعات الرائعة كارم
    اشكرك علي اتاحة الفرصة للجميع علي الاطلاع علي سيرة خير شهداء الارض سيدنا حمزة الذي بكا جبل احد علية هو بحق اسد الاسلام وخير شهداء الارض

    avatar
    Golden Eagle

    عدد المساهمات : 57
    نقاط : 82
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 30/12/2010

    رد: اعظم صياد فى الاسلام

    مُساهمة من طرف Golden Eagle في الأحد يناير 02, 2011 11:13 pm

    موضوع ممتاز جزاك الله خيرا
    avatar
    المستشار
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 241
    نقاط : 100340
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010

    رد: اعظم صياد فى الاسلام

    مُساهمة من طرف المستشار في الإثنين يناير 03, 2011 12:15 am

    تسلم ايديك وبارك الله فيك


    _________________
    وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى
    المستشار

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 7:36 pm